-==(( الأفضل خلال اليوم ))==-
أفضل مشارك :
بيانات عيون فلسطين
اللقب
المشاركات 378870
النقاط 310540

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 


 
العودة   منتديات خفايا قلب > ๑۩۞۩๑{ القسم الاسلامي }๑۩۞۩๑ > بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى
 

بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى خاص بحبيب الأمه محمد صلى الله عليه وسلم. والصحابه الكرام .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-28-2019, 05:46 PM
نسر الشام متواجد حالياً
Syria     Male
الاوسمة
اداري متالق  عيد الفطر1  رمضان3  شكر وتقدير 
لوني المفضل White
 عضويتي » 514
 جيت فيذا » Apr 2017
 آخر حضور » اليوم (08:58 AM)
آبدآعاتي » 164,562
الاعجابات المتلقاة » 3440
الاعجابات المُرسلة » 1775
 حاليآ في » اوروبا
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Syria
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 17سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute
مشروبك   bison
قناتك mbc
اشجع hilal
مَزآجِي  »
بيانات اضافيه [ + ]
408819vsoym2jkhx مِنْ حُقُوقِ المصْطَفَى صلى الله عليه وسلم (2)



مِنْ حُقُوقِ المصْطَفَى صلى الله عليه وسلم (2)





لا زَالَ الحْدِيثُ مَوْصُولاً عَنْ حُقُوقِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم عَلَى أُمَّتِهِ:
خَامسًا: نَشْرُ دَعْوَتِهِ صلى الله عليه وسلم:
إِنَّ مِنَ الوَفَاءِ لِرسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ نَقُومَ بِنَشْرِ الْإِسْلامِ، وَتَبْلِيغِ الدَّعْوةِ فِي كَافَّة أَصْقَاعِ الْأَرْضِ، فَقَدْ قَالَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ((بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيةً))، رواه البخاريُّ، وَقَالَ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ: ((لَأَنْ يَهْدِيَ اللهُ بِكَ رَجُلاً وَاحِدًا، خَيْرٌ لَكَ مِنْ حُمرِ النَّعَمِ))، متفق عليه.

وَأَخْبَر صلى الله عليه وسلم أَنَّه: ((مُكَاثِرٌ بِكُمُ الْأُمَمَ يَوْمَ القِيَامَةِ))، رواه أحمد، وأصحاب السنن.


وَمِنْ أَسْبَابِ كَثْرَةِ الأُمَّةِ: قِيَامُهَا بِالدَّعْوَةِ إِلَى اللهِ، وَدخول الناس في الإسلام، وَقَدْ بيَّن اللهُ تَعَالَى أَنَّ الدَّعْوةَ إِلَيْهِ هِيَ وَظِيفَةُ الرُّسُلِ وَأَتْبَاعِهِمْ، فَقَالَ: ﴿ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ﴾ [يوسف: 108].


فَعَلى الْأُمَّةِ أَنْ تَتَمَسَّكَ بِوَظِيفَتِها الَّتِي أَخْرَجَهَا اللهُ لِأَجْلِها، وَهِيَ الدَّعْوَةُ وَالْبَلاغُ وَالامر بالمعروف والنهي عن المنكر، كَمَا قَالَ سُبْحَانَهُ: ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ﴾ [آل عمران: 110].


سَادِسًا: تَوْقِيرُه صلى الله عليه وسلم حَيًّا وَمَيِّتًا:

وَهَذَا أَيْضًا مِنْ حُقُوقِه عَلَيهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلامُ الَّتِي فَرَّطَ فِيها كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، قَالَ تَعالى: ﴿ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً ﴾ [الفتح: 8، 9].

قَالَ ابْنُ سعْدِي: "أَيْ تُعَزِّرُوا الرَّسُولَ وَتُوَقِّرُوه، أيْ تُعَظِّمُوه، وَتُجِلُّوه، وَتَقومُوا بِحُقُوقِه، كَما كَانتْ لَه المنَّةُ الْعَظِيمةُ فِي رِقَابِكُمْ".


وَقَدْ كَانَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم يُعَظِّمُونه، وَيُوقِّرُونَهُ، وُيُجِلُّونَه إِجْلَالاً عَظِيمًا، فَقَدْ كَانَ إِذَا تَكلَّم أَطْرَقُوا لَهُ حَتَّى كَأنَّما عَلَى رُؤُوسِهِمُ الطَّيْرُ، وَلَما نَزَلَ قَوْلُهُ تَعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴾ [الحجرات: 2].


قَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِي اللُه عَنْه: "وَاللهِ لَا أُكَلِّمُكَ بَعْدَها إِلَّا كَأَخِي السِّرَار".

وَأَمَّا تَوقِيرُه صلى الله عليه وسلم بَعدَ وَفَاتِه، فَيكُونُ بِاتِّباعِ سُنَّتِه، وتعظِيمِ أمْرِه، وَقبُولِ حُكْمِه، وَالتَّأدُّبِ مَع كَلَامِه، وَعَدمِ مُخَالَفَة حَدِيثِهِ لِرَأْيٍ أَوْ مَذْهَبٍ.


قَالَ الشَّافِعِيُّ رَحِمهُ اللهُ: "أَجْمَعَ المسْلِمُونَ عَلَى أَنَّ مَنِ اسْتَبَانَتْ لَهُ سُنَّةُ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَحِلّ لَه أَنْ يَدَعَهَا لِقَوْلِ أَحَدٍ.


سَابعًا: الصَّلاَةُ عَلَيْهِ صلى الله عليه وسلم كُلَّمَا ذُكِرَ:

فَقَدْ أَمَرَ اللهُ المؤْمِنِينَ بِالصَّلَاةِ عَلَيْهِ فَقَالَ: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56].

وَقَالَ صلى الله عليه وسلم: ((رَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَه فَلَمْ يُصَلّ عَلَيَّ))؛ رواه مسلم.


وَقَالَ صلى الله عليه وسلم: ((إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ القِيَامَةِ، أَكْثَرُهُمْ عَلِيَّ صَلَاةَ))؛ رواه الترمذي، وحسنه الألباني.


وَقَالَ صلى الله عليه وسلم: ((الْبَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَه وَلَمْ يُصَلّ عَلَيَّ))؛ رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني.


فَمِنَ الجَفَاءِ أَنْ يَسْمَعَ المسْلِمُ ذِكْرَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ يَبْخَلُ بِالصَّلَاةِ عَلَيْهِ. وَقَدْ ذَكَرَ الْإِمَامُ ابن القيم رحمه الله كَثِيرًا مِنْ فَوَائِدِ الصَّلَاةِ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي كِتَابِهِ "جَلَاءُ الْأَفْهَامِ فِي الصَّلَاةِ وَالسَّلَامِ عَلَى خَيْرِ الْأَنَامِ" فَلْيُرَاجَعْ.


ثَامنًا: مُوَالاَةُ أَوْلِيَائِه، وبُغْضُ أَعْدَائِهِ صلى الله عليه وسلم:

فَقَدْ قَالَ تَعَالَى: ﴿ لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ ﴾ [المجادلة: 22].

وَمِنْ مُوالَاتِه: مُوالَاةُ أَصْحَابِه وَمحبَّتُهم، وَبَرُّهمْ، وَمَعْرِفةُ حَقِّهِمْ، وَالثَّنَاءُ عَلَيْهِم، وَالِاقْتِدَاءُ بِهِمْ، وَالاسْتِغْفَارُ لَهمْ، وَالإِمْسَاكُ عَمَّا شَجَرَ بَيْنَهُم، وَمُعَادَاةُ مَنْ عَادَاهُمْ أَوْ سَبَّهُمْ، أَوْ قَدَحَ فَي أَحدٍ مِنْهُمْ، وَكَذَلِكَ مَحَبَّةُ آلِ بَيْتِهِ وَمُوَالَاتُهمْ وَالذَبُّ عَنْهُمْ، وَتَرْكُ الغُلُوِّ فِيهمْ.


وَمِنْ ذَلِكَ مَحَبَّةُ عُلَمَاءِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَمُوَالَاتُهُمْ وَتَرْكُ انْتِقَاصِهِمْ وَالْخَوْضِ فِي أَعْرَاضِهم.


وَمِنْ مُوالَاةِ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم: مُعَادَاةُ أَعْدَائِه مِنَ الكُفَّارِ وَالمنَافِقِينَ وَغَيْرِهم مِنْ أَهْلِ البِدَعِ وَالضَّلَالِ.


قَالَ رَجلٌ مِنْ أَهلِ الْأَهْوَاءِ لأَيُّوبَ السَّخْتِيَانِيِّ: أَسْأَلُكَ عَنْ كَلِمَةٍ؟، فَوَلَّى عَنْهُ وَهُوَ يُشِيرُ بَأَصْبُعِهِ: وَلَا نِصْفُ كَلِمَةٍ؛ تَعْظِيمًا لِسُنَّةِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَمَعَادَاةً لِأعْدَائِها.





 توقيع : نسر الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 05:46 PM   #2



 عضويتي » 678
 جيت فيذا » Nov 2017
 آخر حضور » 06-02-2019 (03:25 AM)
آبدآعاتي » 4,836
الاعجابات المتلقاة » 286
الاعجابات المُرسلة » 176
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 17سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط
 التقييم » عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute عبير الليل has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 2000
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female

мч ѕмѕ ~


الاوسمة

عبير الليل متواجد حالياً

افتراضي مرحبا بك في منتديات خفايا قلب!



يسلموووو على رقي الطرح واختياره
ابداع لايضاهى بالطرح
سلمت يمناك وعساك على القوه
طرح بقمة الرووعه
دمت بسعاده ورضى الرحمن
ودي وشذى الورد


 توقيع : عبير الليل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-29-2019, 01:34 PM   #3



 عضويتي » 293
 جيت فيذا » Sep 2016
 آخر حضور » اليوم (03:39 AM)
آبدآعاتي » 349,218
الاعجابات المتلقاة » 3560
الاعجابات المُرسلة » 483
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » العام
آلعمر  » 23سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute ترانيم الشجن has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  »
مشروبك   pepsi
قناتك aljazeera
اشجع ahli
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة
ادارية متالقة  المسابقه الرمضانيه الكبرى- المركز الاول  عيد الفطر1  رمضان2 
مجموع الاوسمة: 7

ترانيم الشجن غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مِنْ حُقُوقِ المصْطَفَى صلى الله عليه وسلم (2)





جزاك الله خير الجزاء
وشكراً لطرحك الهادف وإختيارك القيّم
رزقك المــــــــولى الجنـــــــــــــة ونعيمـــــها
وجعلــــــ ما كُتِبَ في مــــــوازين حســــــــــناتك
ورفع الله قدرك في الدنيــا والآخــــرة
وأجـــــــــزل لك العطـــاء



 توقيع : ترانيم الشجن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-18-2019, 07:39 PM   #4



 عضويتي » 898
 جيت فيذا » May 2019
 آخر حضور » اليوم (01:48 AM)
آبدآعاتي » 15,801
الاعجابات المتلقاة » 0
الاعجابات المُرسلة » 0
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 26سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط
 التقييم » ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute ريآن has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »  ابكي

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة
مراقب مبدع  شكر وتقدير  الالفيه الاولى  نجم الاسبوع 
مجموع الاوسمة: 6

ريآن متواجد حالياً

افتراضي رد: مِنْ حُقُوقِ المصْطَفَى صلى الله عليه وسلم (2)








جَزآكــم اللهُ خَيرَ آلجَزآءْ ..،
جَعَلَ أَيامكم نُوراً وَسُروراً
وَجَبآلاُ مِنِ آلحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحوراً..
جَعَلَهُ الله في مُوآزيَنَ آعمآلَكــم
دَآمَ لَنآ عَطآئُكــم









 توقيع : ريآن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-28-2019, 08:21 PM   #5



 عضويتي » 146
 جيت فيذا » Apr 2016
 آخر حضور » اليوم (06:46 AM)
آبدآعاتي » 763,455
الاعجابات المتلقاة » 4311
الاعجابات المُرسلة » 213
 حاليآ في » مكة المكرمة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 35سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  »
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة
ادارية متالقة  المسابقه الرمضانيه الكبرى- المركز الثاني  عيد الفطر1  رمضان2 
مجموع الاوسمة: 7

عيونك دنيتي متواجد حالياً

افتراضي رد: مِنْ حُقُوقِ المصْطَفَى صلى الله عليه وسلم (2)



جَـزَُيَتّ..خٍ ـيـْرٍ..اْلًجِ ـزًٌآآءٍ
أسْع‘ـدَ..الله.. قَلِبِكْـ .. وَشَرَحَ.. صَدِرِكْـ
وأنَــــآرَ..دَرِبــكْـ .. وَفَرَجَ.. هَمِكْـ
وجَعَ‘ـلَ ..الله..مآآأَفًدٍتًُنآآبٍـهًُ.. فِي..مُيزَآإنْ..حَ ـسَنَـآتِكـ
وشَفِيعْ.. لَكِـ..يَومَ..الحِ ـسَــآإبْ
أَسًٌعٍِ ـدًّنْيٍِ.. المَرٌوُر.. فُِي ..مُتَصَفِحِ ـكْـ.. العَ ـطِرْ
بَحِ ـفْظْ.. الرَحَمَــــن


 توقيع : عيونك دنيتي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مِنْ حُقُوقِ المصْطَفَى صلى الله عليه وسلم (1) نسر الشام بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 4 07-28-2019 07:04 PM
شخصية أعظم خلق الله تعالى محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم عيون فلسطين بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 11 06-09-2019 12:24 AM
شخصية أعظم خلق الله تعالى محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب السمو بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 9 06-09-2019 12:20 AM
يلا نكتب 10000 حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم متجدد أفندينا بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 6 04-30-2018 11:09 AM
مما دار بين النبي صلى الله عليه آله وسلم وجبريل عليه السلام نسر الشام بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 3 09-23-2017 03:07 AM


الساعة الآن 11:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010