-==(( الأفضل خلال اليوم ))==-
أفضل مشارك : أفضل كاتب :
بيانات الولهان عبدالله
اللقب
المشاركات 55534
النقاط 19706
بيانات عيون فلسطين
اللقب
المشاركات 337922
النقاط 272021

 ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 



بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى خاص بحبيب الأمه محمد صلى الله عليه وسلم. والصحابه الكرام .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-04-2018, 11:40 AM
http://sham-alro7.net/uploads/1506906496852.gif
نسر الشام متواجد حالياً
Syria     Male
الاوسمة
شكر وتقدير  الحضور الملكي  تاج الادارة 
لوني المفضل White
 عضويتي » 514
 جيت فيذا » Apr 2017
 آخر حضور » اليوم (11:35 PM)
آبدآعاتي » 131,107
الاعجابات المتلقاة » 3440
الاعجابات المُرسلة » 1775
 حاليآ في » اوروبا
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Syria
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 17سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute نسر الشام has a reputation beyond repute
مشروبك   bison
قناتك mbc
اشجع hilal
مَزآجِي  »
بيانات اضافيه [ + ]
408819vsoym2jkhx نبع البشارة برسول الإسلام



نبع البشارة برسول الإسلام
هجرة إبراهيم الخليل من العراق إلى الحجاز
وغرس دوحة الإسلام



بسم الله الرحمن الرحيم{وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ * رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}[البقرة: 127 - 129].


يمثل دعاء إبراهيم الخليل وابنِه إسماعيل - عليهما السلام - وهُما يرفعان القواعد من البيت في مكة نبع البشارة بِرسول الإسلام، وخط تقسيم واضح في مسيرة الدعوة إلى الله في رسالة إبراهيم الخليل، وكانت تلك المسيرة قد بدأت في العراق بدعوة إبراهيم الخليل لأهلها وحاكمهم المشهور في المصادر باسم "النمرود"، وذلك حوالي سنة 2000 قبل الميلاد - إلى نبذ عبادة الأصنام، وذلك على نحو ما جاء في قوله تعالى: {إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ * قَالُوا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ * قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} [الأنبياء: 52 - 54].


وواجه إبراهيم الخليل في دعوته أيضًا حاكم العراق "النمرود"، وذلك في حجج دامغة، ذكرها القرآن الكريم في قوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} [البقرة: 258].
ولم تَجِدْ دعوة إبراهيم الخليل في العراق آذانًا مُصغية، وإنَّما لقِي إصرارًا على الفَتْكِ به حرْقًا، وذلك على نَحو ما جاء في قوله تعالى: {قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ * فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ * وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ * رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ * فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ} [الصافات: 97 - 101].


بدأ إبراهيم الخليل هجرته من العراق، بعد نَجاته من النار التي أمرها الله - سبحانه وتعالى - أن تكون بردًا وسلامًا على إبراهيم، الذي أراد بتلك الهجرة أن يبدأ مرحلة جديدة من حياة الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، وذلك على نحو ما ذكره القرآن الكريم على لسان إبراهيم: {وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [العنكبوت: 26].
وجاءت هجرة إبراهيم من العراق إلى الحجاز بوحي من الله - سبحانه وتعالى - وهُداه، حيث الأرض الصالحة لغرس الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، وهو الأمر الذي أكسب هجرة إبراهيم مفهومًا جديدًا في تاريخ الدعوة إلى عبادة الله الحق، ذلك أنَّ الأنبياء والرسل السابقين على إبراهيم، والذين بَعَثَهُم الله - سبحانه وتعالَى - إلى أقوامهم كانت دعوتُهم تَقِفُ عند المصير الذي تعرَّض له كل قوم أنكروا دعوة نبيِّهم، ولكنَّ دعوة إبراهيم لم تنتَهِ بنُكرانِ أهل العراق وصَلَفِهم ورفضهم لدعوة إبراهيم، وإنَّما جاءت هجرة إبراهيم إلى الحجاز مرحلةً جديدةً في الدَّعوة، وحدًّا فاصلاً بالتَّالي بين دورتَيْنِ في حياة تلك الدعوة، والانطلاق على طريق جديد ورائع لإعلاء كلمة الله ودينه الذي ارتضاه للإنسانيَّة جَمعاء - وهو الإسلام.


وبدأتْ معالِمُ غرس الإسلام في الحجاز حين استجاب الله - سبحانه وتعالى - لدُعاء إبراهيم: {رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ * فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ} [الصافات: 100، 101].
إذِ التقى إبراهيم الخليل بزَوْجَتِه "هاجر المصرية"، وهي من مدينة تعرف باسم "قرية العرب" بأرض سيناء، بالقرب من "الفرما" التي يَحلُّ محلها الآن (بورسعيد)، وذلك وهو في طريق هجرته إلى مكة بالحجاز، حيثُ وهبه الله - سبحانه وتعالى - ابنه "إسماعيل" من هاجر المصرية، واتَّجه إبراهيم مع زوجَتِه هاجر وابنِه إسماعيل إلى مكة بالحجاز؛ لتنشأ هناك ذُرِّيَّته التي قدر الله - سبحانه وتعالى - أن تكون الغرس الطيب والنواة الصالحة لدوحة الإسلام، وذلك على نحو ما جاء في دعاء إبراهيم الخليل، وذكره القرآن الكريم في قوله تعالى: {رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ}[إبراهيم: 37].


وأوضح دعاء إبراهيم الخليل أهمية هذا المكان الذي اختاره الله له ليكون مقصد هجرته، ومستقرًّا لفرع ابنه إسماعيل وهو مكة بالحجاز حيث الأمن، بعيدًا عن الطغيان الذي تعرَّضَتْ له حضارة العراق، فضلاً عن وُجُود بيت الله الحرام، وحيث يتِمُّ بِناء الذُّرِّيَّة الصالحة من أبناء إسماعيل على اعتناق الدين الحَقِّ، وعبادة الله سبحانه وتعالى، وبعيدًا عن دَنَسِ الأصنام، وذكر القُرآن الكريم أهداف إبراهيم الخليل مِنْ إقامةِ ذُرِّيَّته من ابنِه إسماعيل بِمكة، وذلك في قوله تعالى على لسان إبراهيم الخليل: {رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آَمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ * رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [إبراهيم: 35، 36].


وأخذتْ ثِمار هجرة إبراهيم من العراق تَظهَرُ بعد أن شبَّ ابنُه إسماعيل وكبر، ودخل كل منهما في الاختبار الكبير لغرس دوحة الإسلام، وذكر القرآن الكريم تفاصيل هذا الامتحان في قوله تعالى: {فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ * فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ * وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ} [الصافات: 102 - 107]، وجاء اجتياز إبراهيم الخليل وابنه إسماعيل لهذا الامتحان الرهيب بنجاحٍ، بفضل الله ورضوانه.


نمو غرس دوحة الإسلام، وامتداد جذورها إلى أبعد الأعماق، ذلك أنَّ ذريَّة إبراهيم الخليل من ولده الأكبر إسماعيل أخذتْ تَنمو في ظِلِّ الأمن الدِّينيِّ البعيد عن عبادة الأصنام، وكذلك طغيان حكام الحضارات الوثنية، التي وقفتْ بالمرصاد لكلِّ دعوةٍ إلى الله الحقِّ، وذلك على نَحو ما واجه إبراهيم الخليلَ في أرض العراق، فكان الشعب في العراق خاضعًا كل الخضوع لسلطان الكهنة الذين وجدوا في الوثنية مرتعًا لَهم، ولفرض سلطانِهم على عامَّة الناس، ووضع السدود الفكرية حولَهم أيضًا.


وكان الوضع يختلف كل الاختلاف في مكة بالحجاز، حيثُ السُّكَّان هناك في حريَّة اجتماعية، بعيدًا عن قيود الحكام وطغيانِهم، ويُمارسون معيشَتَهم في طمأنينة، فكان جدب أرض الحجاز يحول بين أي طامع في أهلها، فضلاً عن الصحراء تَمنع أيَّ غزاة أن يصلوا إلى أرض ومضارب أولئك الأهالي.
وحافظ أهل الحجاز - وبخاصَّة حول مكة - على فطرتِهم الأبيَّة السليمة، وصاروا أكثر استعدادًا من غيرهم على إدراك الفهم السليم، وهي أمور غدت سمة من سمات "ذرية إسماعيل" في بلاد الحجاز، وأهَّلتهم للدور المرتقب في إعلاء دوحة الإسلام.


وأخيرًا تستكمل هجرة إبراهيم الخليل من العراق إلى الحجاز معالِمَها ودورها في قيام دوحة الإسلام، حين أمر الله - سبحانه وتعالى - إبراهيم وابنه إسماعيل رفع قواعد البيت الحرام وهو الكعبة، حيث غرس إبراهيم وإسماعيل في هذا المكان الجديد النواة لذريَّة جديدة، تكون نبتًا للأمة الإسلامية المرتقبة، وشرح القرآن الكريم هذا الغرس الجديد لدوحة الإسلام في قوله تعالى: {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ * رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [البقرة: 127 - 129].


وجاء هذا الدعاء المستجاب تعبيرًا عن أهداف هِجرة إبراهيم الخليل من العراق إلى الحجاز، وهو غرس دوحة الإسلام على يَدِ ذرية إبراهيم من ابنه الأكبر إسماعيل، وذلك إلى جوار بيت الله الحرام، حيث آتت تلك الشجرة أُكُلَها وثِمارها، بأن بعث الله - سبحانه وتعالى - من نسل إسماعيل نبي الإسلام "محمد بن عبدالله" الذي أرسله الله رحمة للعالمين.



 توقيع : نسر الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 12:38 PM   #2

http://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506806085161.gif


 عضويتي » 807
 جيت فيذا » Sep 2018
 آخر حضور » اليوم (11:43 AM)
آبدآعاتي » 273
الاعجابات المتلقاة » 0
الاعجابات المُرسلة » 0
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 35سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط
 التقييم » البدر will become famous soon enough البدر will become famous soon enough
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع hilal
مَزآجِي  »  رايق

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Male


الاوسمة

البدر غير متواجد حالياً

افتراضي



يسلموووو على رقي الطرح واختياره
ابداع لايضاهى بالطرح
سلمت يمناك وعساك على القوه
طرح بقمة الرووعه
دمت بسعاده ورضى الرحمن
ودي وشذى الورد


 توقيع : البدر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 12:38 PM   #3

http://sham-alro7.net/uploads/1506906073473.gif


 عضويتي » 237
 جيت فيذا » Jul 2016
 آخر حضور » اليوم (11:43 AM)
آبدآعاتي » 99,336
الاعجابات المتلقاة » 516
الاعجابات المُرسلة » 134
 حاليآ في » بـ خفايا قلب
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسره
آلعمر  » 23سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء
 التقييم » حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute حــنين has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 2000
مشروبك   Code-Red
قناتك mbc4
اشجع ithad
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter

حــنين غير متواجد حالياً

إرسال رسالة عبر MSN إلى حــنين
افتراضي



موضوع رائع ومميز
طرحت فابدعت دمت ودام عطائك
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك
لكـ خالص احترامي


 توقيع : حــنين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 12:53 PM   #4

http://mrkzgulfup.com/do.php?img=22175http://mrkzgulfup.com/do.php?img=22175


 عضويتي » 477
 جيت فيذا » Mar 2017
 آخر حضور » اليوم (11:43 AM)
آبدآعاتي » 10,552
الاعجابات المتلقاة » 35
الاعجابات المُرسلة » 0
 حاليآ في » آلآـأإمآرآت ..
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه United Arab Emirates
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسره
آلعمر  » 17سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط
 التقييم » تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute تآج الأنوثۃً has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 2000
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female

تآج الأنوثۃً غير متواجد حالياً

افتراضي



- أبدآعٌك رَبيعٌ فاتِنْ ..
أروتني معرفتٌك حد الإكتفاء
لقلبك بياض لا ينتهي ~


 توقيع : تآج الأنوثۃً

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-06-2018, 08:21 PM   #5

http://sham-alro7.net/uploads/1506906496821.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506906496821.gif


 عضويتي » 1
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » اليوم (11:08 AM)
آبدآعاتي » 337,922
الاعجابات المتلقاة » 2215
الاعجابات المُرسلة » 9976
 حاليآ في » غزههـَ
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Palestine
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الادبي
آلعمر  » 31سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوجه
 التقييم » عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute عيون فلسطين has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   freez
قناتك mbc4
اشجع hilal
مَزآجِي  »  انا-هنا

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female

 مُتنفسي هنا

мч ѕмѕ ~
عيناكِ ,
آخر زيتونةٍ غازَلت القُدس
فـ رَقصتْ دِمَشقْ


الاوسمة
مصمم محترف  سلطانة المكان  شكر وتقدير  تاج الادارة 
مجموع الاوسمة: 4

عيون فلسطين متواجد حالياً

افتراضي رد: نبع البشارة برسول الإسلام



جزَآكُ آلله عنَآ خيٌر آلجزآءَ .~

و آلبسكُ لبآسً آلتقوىَ و آلغفرآنَ ..
و جعلكِ مِمُنَ يظلٌهمَ آلله فيَ يوم لآ ظلُ إلآ ظلهَ .,~

علىَ روعةً مآ أبدعت .. وجمآلً مآ نثرت
آدآمَ آلله عطآئك



 توقيع : عيون فلسطين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 01:51 AM   #6

http://sham-alro7.net/uploads/1506906073392.gifhttp://sham-alro7.net/uploads/1506906073392.gif


 عضويتي » 146
 جيت فيذا » Apr 2016
 آخر حضور » 12-09-2018 (05:04 AM)
آبدآعاتي » 498,781
الاعجابات المتلقاة » 4311
الاعجابات المُرسلة » 213
 حاليآ في » مكة المكرمة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 35سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute عيونك دنيتي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  »
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة

عيونك دنيتي متواجد حالياً

افتراضي رد: نبع البشارة برسول الإسلام



يعطيك العافية

بارك الله فيك


 توقيع : عيونك دنيتي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من هدي الإسلام نسر الشام الركن الإسلامي 15 07-01-2018 01:13 PM
طريقة عمل البصارة نسر الشام المطبــخ والوصفات التحضيريه 5 04-12-2018 03:02 AM
من أقوال أعداء الإسلام عن الإسلام.... نسر الشام الركن الإسلامي 5 11-05-2017 04:46 AM
باليسر و البشارة ترانيم الشجن الركن الإسلامي 3 10-15-2016 05:05 PM
أنواع البشارة في الحياة الدنيا سنين الغربه الركن الإسلامي 12 05-21-2016 08:15 AM


الساعة الآن 11:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010