الله يحييك معنآ هـنـا

♥ ☆ ♥اعلانات خفايا قلب ♥ ☆ ♥

عدد مرات النقر : 498
عدد  مرات الظهور : 20,679,884
عدد مرات النقر : 552
عدد  مرات الظهور : 20,679,714
عدد مرات النقر : 420
عدد  مرات الظهور : 20,679,603
عدد مرات النقر : 462
عدد  مرات الظهور : 20,679,390

عدد مرات النقر : 514
عدد  مرات الظهور : 20,679,349
عدد مرات النقر : 406
عدد  مرات الظهور : 20,679,320
عدد مرات النقر : 703
عدد  مرات الظهور : 20,679,290
عدد مرات النقر : 394
عدد  مرات الظهور : 20,679,110

عدد مرات النقر : 345
عدد  مرات الظهور : 20,678,844
عدد مرات النقر : 370
عدد  مرات الظهور : 18,591,932
عدد مرات النقر : 761
عدد  مرات الظهور : 17,507,908
عدد مرات النقر : 179
عدد  مرات الظهور : 10,264,664

عدد مرات النقر : 84
عدد  مرات الظهور : 4,852,357
♥ ☆ ♥اعلانات خفايا قلب ♥ ☆ ♥

عدد مرات النقر : 690
عدد  مرات الظهور : 20,158,846 
عدد مرات النقر : 341
عدد  مرات الظهور : 20,678,077

عدد مرات النقر : 512
عدد  مرات الظهور : 23,780,582 مساحة إعلانية 1

 
العودة   منتديات خفايا قلب > ๑۩۞۩๑{ القسم الاسلامي }๑۩۞۩๑ > الركن الإسلامي
 

الركن الإسلامي يختص بالعقيدهـ الأسلاميه والدين الحنيف..

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-22-2018, 04:37 PM
Syria     Male
الاوسمة
اداري متالق عيد الفطر1 رمضان3 شكر وتقدير 
لوني المفضل White
 عضويتي » 514
 جيت فيذا » Apr 2017
 آخر حضور » 08-09-2020 (08:04 PM)
آبدآعاتي » 217,430
الاعجابات المتلقاة » 3782
الاعجابات المُرسلة » 950
 حاليآ في » اوروبا
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Syria
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 17سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » نسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond repute
مشروبك   bison
قناتك mbc
اشجع hilal
مَزآجِي  »  سبحان الله
بيانات اضافيه [ + ]
Ad944e87e4 بيئة النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة



بيئة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

قبل البعثة


نشأ رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في بيئة صحراوية لا تعرف الزراعة ولا الصناعة إلا قليلًا وإنما كانت التجارة هي مصدر عيشهم، وكان الذين يمارسون التجارة من سكان الجزيرة العربية هم أهل المدن، ولا سيما أهل مكة فقد كان لهم مركز ممتاز في التجارة، وكان لهم بحكم كونهم أهل الحرم منزلة في نفوس العرب فلا يعرضون لهم، ولا لتجارتهم بسوء، وقد امتن الله عليهم بذلك في القرآن الكريم: ﴿ أَوَ لَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللهِ يَكْفُرُونَ ﴾ [العنكبوت: 67].

وقد ابتُلِي العرب بتخلف ديني شديد، ووثنية سخيفة لا مثيل لها، وانحرافات خُلقية، واجتماعية، وفوضى سياسية، وتشريعية، ومن ثم قل شأنهم وصاروا يعيشون على هامش التاريخ، ولا يتعدون في أحسن الأحوال أن يكونوا تابعين للدولة الفارسية أو الرومانية، وقد امتلأت قلوبهم بتعظيم تراث الآباء والأجداد واتباع ما كانوا عليه مهما يكن فيه من الزيغ والانحراف والضلال ومن ثَم عبدوا الأصنام، فكان لكل قبيلة صنم.

وقد حالت هذه الوثنية السخيفة بين العرب، وبين معرفة الله وتعظيمه وتوقيره والإيمان به، وباليوم الآخر وإن زعموا أنها لا تعدو أن تكون وسائط بينهم وبين الله، وقد هيمنت هذه الآلهة المزعومة على قلوبهم وأعمالهم وتصرفاتهم، وجميع جوانب حياتهم، وضعف توقير الله في نفوسهم قال تعالى: ﴿ إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ ﴾ [الأنعام: 36].

أما البقية الباقية من دين إبراهيم عليه السلام فقد أصابها التحريف، والتغيير والتبديل، فصار الحج موسما للمفاخرة والمنافرة، والمباهاة وانحرفت بقايا المعتقدات الحنيفية عن حقيقتها وألصق بها من الخرافات والأساطير الشيء الكثير.

أما عن أخلاق العرب فقد ساءت، حتى أنهم أولعوا بالخمر والقمار، وشاعت فيهم الغارات وقطع الطريق على القوافل، والعصبية والظلم، وسفك الدماء، والأخذ بالثأر، واغتصاب الأموال، وأكل مال اليتامى، والتعامل بالربا، والسرقة والزنا... وكانت التقاليد والأعراف قد هيمنت على حياة العرب، وأصبحت لهم قوانين عرفية فيما يتعلق بالأحساب والأنساب، وعلاقة القبائل ببعضها والأفراد كذلك، فكانت كل قبيلة من القبائل العربية لها شخصيتها السياسية، وهي بهذه الشخصية كانت تعقد الأحلاف مع القبائل الأخرى، وبهذه الشخصية أيضًا كانت تشن الحرب عليها... وكانت الحروب بين القبائل على قدم وساق، فقد تكون أسبابها شخصية أحيانًا، أو طلب العيش أحيانًا أخرى، إذ كان رزق بعض القبائل في كثير من الأحيان في حد سيوفها، ولذلك ما كانت القبيلة تأمن أن تنقض عليها قبيلة أخرى في ساعة من ليل أو نهار لتسلب أنعامها ومؤنها، وتدع ديارها خاوية كأن لم تسكن بالأمس، وقد قضى الإسلام على ذلك حتى كانت تسير المرأة والرجل من صنعاء إلى حضرموت لا يخافان إلا الله والذئب على أغنامهما.

ولم يكن العرب أهل كتاب وعلم كاليهود والنصارى، بل كان يغلب عليهم الجهل والأمية، والتقليد والجمود على القديم - وإن كان باطلا - وكانت أمة العرب لا تكتب ولا تحسب وهذه هي الصفة التي كانت غالبة عليها، وكان فيهم قليل ممن يكتب ويقرأ ومع أميتهم وعدم اتساع معارفهم فقد كانوا يشتهرون بالذكاء، والفطنة، والتهيؤ لقبول العلم والمعرفة، ولذلك لما جاء الإسلام صاروا علماء، حكماء، فقهاء، وزالت عنهم الأمية، وأصبح العلم والمعرفة من أخص خصائصهم، وقد وضح ذلك عند حديثنا عن حضارة الإسلام.

وكانت المرأة عند كثير من القبائل كسقط المتاع، فقد كانت تورث، وكانوا لا يورثون البنات ولا النساء ولا الصبيان، ولا يورثون إلا من حاز الغنيمة وقاتل على ظهور الخيل، وبقي حرمان النساء والصغار من الميراث عرفا معمولًا به عندهم إلى أن نزل قوله تعالى: ﴿ لِلرِّجَالِ نَصِيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا ﴾ [النساء: 7]، وكان العرب يُعيّرون بالبنات؛ وكثيرا ما كانوا يختارون دسها في التراب، ووأدها حية، ولا ذنب لها إلا أنها أنثى، وقد حدثنا القرآن الكريم عن حالة من تولد له بنت فقال تعالى: ﴿ وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ * يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ ساءَ مَا يَحْكُمُونَ ﴾ [النحل: 58-59].

وكان بعض العرب يقتل أولاده من الفقر أو خشية الفقر فجاء الإسلام وحرم ذلك قال تعالى: ﴿ قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلاَدَكُم مِّنْ إِمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ﴾ [الأنعام: 151]، وقال تعالى: ﴿ وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلاَدَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُم إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا ﴾ [الإسراء:31].

وقد كان من سنن الله عز وجل في هذه الحياة، أن جعل لكل بداية نهاية، فمع اليوم غدًا، وبعد الحدث جدثًا، ولكل مولود يوم موعود، وهذه سنة الله في الذين خلو من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلًا، فكم من حضارة قامت وازدهرت ثم ما لبثت أن تبدلت وتبددت. ولكن جعل الله لهذه السنن أسبابًا ونواميس وقوانين؛ حتى يسهم البشر في صنعها؛ في تقديمها و تأخيرها، بحسب علمهم وحلمهم. وحتى يكون الجزاء من جنس العمل، وما ظلمهم الله ولكن كانوا أنفسهم يظلمون.

فهكذا لمّا اندرست معالم التوحيد في أرض الجزيرة وترك الناس ملة الحنيفية خلا نفر قليل، واجتالت الشياطينُ البشرَ فتاهوا بين وثنية، ومجوسية، ويهودية، ونصرانية، (وإن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عربهم وعجمهم إلاّ بقايا من أهل الكتاب)، أمست حضارة العرب في حضيض وغدو في شر حال وآذن الناس بهلاك، ولكن اقتضت رحمة الله أن ينبثق فجرٌ وأن يُبعث رسولٌ يخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم ويهديهم إلى صراط مستقيم:
لمّا أطل محمدٌ زكت الربى ♦♦♦ واخضر في البستان كل هشيمِ

فألف الله به بين الشمل وجمع به بين القلوب وعصم به من كيد الشيطان... واقتضت حكمته أن تكون أرض النبوة الخاتمة والرسالة العالمية الخالدة هي أرض الجزيرة العربية. ليبلغ أهلها رسالة ربهم إلى الناس كافة "فالعرب هم حملة شريعة الإسلام إلى سائر المخاطبين بها.. لأنهم يومئذ قد امتازوا من بين سائر الأمم باجتماع صفات أربع لم تجتمع في التاريخ لأمة من الأمم، وتلك هي: جودة الأذهان، وقوة الحوافظ، وبساطة الحضارة والتشريع، والبعد عن الاختلاط ببقية أمم العالم. فهم بالوصف الأول: أهل لفهم الدين وتلقيه. وبالوصف الثاني: أهل لحفظه، وعدم الاضطراب في تلقيه. وبالوصف الثالث: أهل لسرعة التخلق بأخلاقه، إذ هم أقرب إلى الفطرة السليمة... وبالوصف الرابع: أهل لمعاشرة بقية الأمم، إذ لا حزازات بينهم وبين الأمم الأخرى".
</ul>



 توقيع : نسر الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 11-22-2018, 06:09 PM   #2



 عضويتي » 1
 جيت فيذا » Aug 2015
 آخر حضور » اليوم (01:04 AM)
آبدآعاتي » 391,851
الاعجابات المتلقاة » 2960
الاعجابات المُرسلة » 4955
 حاليآ في » غزهَـ~
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Palestine
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الادبي
آلعمر  » 33سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » متزوجه
 التقييم » عيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond reputeعيون فلسطين has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك   freez
قناتك mbc4
اشجع hilal
مَزآجِي  »  الجو ممطر

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة

افتراضي رد: بيئة النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة



جزَآكُ آلله عنَآ خيٌر آلجزآءَ .~

و آلبسكُ لبآسً آلتقوىَ و آلغفرآنَ ..
و جعلكِ مِمُنَ يظلٌهمَ آلله فيَ يوم لآ ظلُ إلآ ظلهَ .,~

علىَ روعةً مآ أبدعت .. وجمآلً مآ نثرت
آدآمَ آلله عطآئك



 توقيع : عيون فلسطين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-24-2018, 05:57 AM   #3



 عضويتي » 146
 جيت فيذا » Apr 2016
 آخر حضور » 03-14-2020 (10:02 PM)
آبدآعاتي » 779,348
الاعجابات المتلقاة » 435
الاعجابات المُرسلة » 0
 حاليآ في » مكة المكرمة
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي
آلعمر  » 35سنه
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » عيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond reputeعيونك دنيتي has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  »
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
مَزآجِي  »

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Female


الاوسمة

افتراضي رد: بيئة النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة



يعطيك العافية

بارك الله فيك


 توقيع : عيونك دنيتي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-03-2021, 08:33 PM   #4



 عضويتي » 1034
 جيت فيذا » Sep 2020
 آخر حضور » اليوم (12:30 AM)
آبدآعاتي » 8,320
الاعجابات المتلقاة » 259
الاعجابات المُرسلة » 121
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الترفيهي
آلعمر  » 20سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط
 التقييم » أميرالمحبه أميرالمحبه أميرالمحبه أميرالمحبه أميرالمحبه
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك   water
قناتك mbc
اشجع hilal
مَزآجِي  »  احبكم

اصدار الفوتوشوب : My Camera: Male


الاوسمة

افتراضي رد: بيئة النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة



جزاك الله خيرا
يعطيك العافيه يارب
اناار الله قلبكك بالايمــــــــان
وجعل ماقدمت في ميزان حسناتكـ
لكـ شكري وتقديري


 توقيع : أميرالمحبه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيئة النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة نسر الشام بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 7 04-17-2021 01:16 PM
قالوا عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم نسر الشام بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 10 07-16-2018 06:48 PM
قبسات من أخلاق النبي محمد صلى الله عليه وسلم نسر الشام بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 10 07-16-2018 06:15 PM
معلومات عن النبي محمد صلي الله عليه وسلم نسر الشام بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 12 01-10-2018 12:31 PM
صبر النبى محمد صلى الله عليه وسلم ترااانيم بُـســتان نـبـيـنـا المــصطـفـى 7 03-14-2017 07:53 PM

Loading...


 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education